أعراض ارتفاع ضغط الدم

Ad Blocker Detected

Our website is made possible by displaying online advertisements to our visitors. Please consider supporting us by disabling your ad blocker.

ارتفاع الضغط

ارتفاع ضغط الدم

مؤشرات ارتفاع ضغط الدم :

بالحديث على معظم الناس الذين يعانون من زيادة في ضغط الدم لا يظهر عليهم أيّة أعراض تدلُّ على ارتفاعه، لذا يطلق على هذا المرض المزمن  باسم القاتل الصامت .

ويجدر بالقول أنَّه يوجد عدد غير المحدَّدة من الأعراض مرتبطة لارتفاع ضغط الدم، والتي قد تجر بالشخص إلى طلب الرعاية الصحِّية، وجب التنبيه إلى أنَّه توجد العديد من الأسباب الصحِّية التي تؤدِّي إلى ظهور هذه الأعراض بخلاف ارتفاع ضغط الدم، ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  1. الشعور بالتعب والخمول
  2. الصداع الشديد
  3. وقد يرافقه الغثيان في بعض الحالات
  4. حدوث اضطرابات في الرؤية. الدوخة
  5. الدوار

كيف تعرف أنك مصاب :

  • أولا من اللازم جدّاً قياس ضغط الدم بانتظام، و تعدُّ هذه الطريقة الوحيدة للكشف عن الإصابة به .
  • ثانيا ضرورة قياس ضغط الدم على الأقلِّ مرَّة واحدة كلَّ 5 سنوات للبالغين .
  • ثالثا يتم توجيه الشخص إذا كانت ماشر ضغط دمه مرتفعا أثناء إجراء الفحوصات الدوريَّة لطلب الرعاية الأوَّلية، حيث لا يمكن تأكيد إصابة الشخص بارتفاع ضغط الدم عند ارتفاع قراءته لمرَّة واحدة فقط .
  • رابعا وأخيرا يجب على فريق الرعاية الطبي قراءة ضغط الدم لأكثر من مرة في اليوم .
ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم

وهذا ما يفسر قيام مقدِّم الرعاية الطبِّية بقراءة مختلفة عن القراءة التي تم تسجيلها أثناء إجراء الفحوصات الدوريَّة.

أعراض الارتفاع الحادّ في ضغط الدم :

يسبِّب ارتفاع ضغط الدم الشديد ظهور بعض الأعراض، ومنها ما يأتي:

  1. الصداع الشديد.
  2. حدوث اضطرابات في الرؤية.
  3. الإعياء. ضيق التنفُّس.
  4. ألم في الصدر.
  5. ظهور دم في البول.
  6. عدم انتظام نبضات القلب.
  7. الشعور بأنَّ شيئاً ما يطرق في الصدر أو الرقبة أو الأذنين.

يجدر التنبيه إلى أنَّه في حال عدم تلقِّي العلاج المناسب لضغط الدم المرتفع قد يؤدِّي ذلك إلى ظهور العديد من المضاعفات، مثل: تلف القلب والدورة الدمويَّة، والرئتين، والدماغ، والكلى .

إذ يسبِّب ارتفاع ضغط الدم الشديد زيادة عبء عمل القلب، وبالتالي قد يؤدِّي إلى الشعور بألم في الصدر وضيق في التنفُّس، كما قد يسبِّب في بعض الحالات تمزُّق الشريان الأبهر الذي ينقل الدم من القلب إلى جميع أنحاء الجسم، والذي ينتج عنه الشعور بألم في الصدر أو البطن، كما يسبِّب اعتلال الدماغ الناتج عن ارتفاع ضغط الدم .

وهي حالة صحِّية تحدث من حين إلى آخر تتمثَّل بتورُّم الدماغ مما يؤدِّي إلى الغثيان، والتقيُّؤ، والنعاس، والصداع، وقد تسبِّب لبعض الأشخاص الغيبوبة، ويجب التنبيه إلى ضرورة تلقِّي المعالجة الطبِّية الطارئة للأشخاص الذين تظهر لديهم الأعراض السابقة.

وبالإضافة إلى ذلك توجد حالة صحِّية طارئة تتمثَّل بارتفاع شديد في ضغط الدم يطلق عليها اسم فرط ضغط الدم الخبيث‏، أو فرط ضغط الدم الإسعافي أو أزمة فرط ضغط الدم .

وتسبِّب هذه الحالة الصداع الحاد، واضطراباً في الرؤية، كما أنَّها قد تسبِّب حدوث نزيف الأنف، وكما ذكر سابقاً تُعدُّ أزمة ضغط الدم من الحالات التي تحتاج إلى التدخُّل الطبِّي الطارئ لخفض ضغط الدم، وذلك لتجنُّب حدوث نزيف في الدماغ، أو سكتة دماغيَّة (بالإنجليزية: stroke).

ملخص حول ارتفاع ضغط الدم :

يُعرَّف ارتفاع ضغط الدم بالحالة التي يكون فيها ضغط الدم مرتفعًا بشكل مستمر، وضغط الدم هو مقياس قوَّة دفع الدم على جدران الشرايين، إذ يضخُّ القلب الدم لينتقل إلى جميع أنحاء الجسم عبر الشرايين وبالتالي فإنّ ارتفاع ضغط يشير إلى ضرورة عمل القلب بجهد أكبر لضخِّ الدم إلى جميع أنحاء الجسم .

ومن الجدير بالذكر أن قراءة ضغط الدم الطبيعي تتراوح ما بين 90 الى 60 و 120الى 80 مليليتر زئبقي، بينما يعد ضغط الدم مرتفعاً إذا كانت قراءة الضغط 140الى 90 ميليتر زئبقي أو أكثر .